الثلاثاء، 24 مايو، 2011

العشماوي شاعر متألق ...

هَكَذَا الحيَاة

نَفْس غنّي ففي حياتك أنسُ...واطمـــــئنّي فلن يصيبــــــك بؤس
رفــــرف السَّعدُ في ظلال المعالي...وأضاءتْ لنا من الخير شمس
كم تدوِّي الألفاظ عنـــــدكِ نَشْوى...وتـــظلُّ الحيــاة تقسو وتأسو
ثم تخبــــو في عــــالم تتهـــــاوى...فيـــــه آمــــالنـــــا كأنَّما هو رَمْسُ
لا تكاد الحيــــــاة تضحــــك يوماً...للبرايـــــــا ويملأ الكـــونَ أُنْسُ
ويغنّي السرور ، حتى نعاني...من أساها ، ويعقب الأُنس تَعْسُ
كم تحمَّلتُ في الحيــــاة عنـــــاءً...وتجــــــرّعت لــــوعتي حين تقسو
وتصــــبّرتُ والتــــــصبُّر خــــيرٌ...وهو من أَسْهمِ المصــــــائب تُرسُ
وينادي صوتُ البشير أن ابشرْ...إنما الصابرون في النّاس رَأْسُ
بينما رفرف السرور على أهداب ...صوتٍ له من الخـــــير أُسُّ
وتعــــالى عـــــبر الأثــــير نداءٌ... لم تـــــزلْ ترتضــــيه نفسٌ فنفسُ
وأنا منـــــه كالمحبِّ أُنــــاجي...مصدر الصوت والنواطقُ خُرسُ
وإذا الذكريــــــات شَطْءُ نجاةٍ...وأنا أطــــرد الشــــــراع لأرسو
فإذا بي أقـــــول ، والقلبُ راضٍ...وحيـــــاتي سَعْدٌ يرفُّ وأنسُ
هكــــذا دَيْــدَنُ الحيــــــاة ، فطوراً...مأْتمٌ مؤلمٌ ، وآخــــر عُرسُ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق